06‏/06‏/2008

رأي الفاجومي أم رأي رجل الشارع مقارنة واجبة


من المعروف لنا من هو الشاعر المتميز




أحمد فؤاد نجم فهو شاعر شعبي


سيظل مفعما بالابداع ومن الجميل لنا




ان نستمع لاراءه وتشجيعه


وقد قام استاذ احمد الصباغ




صاحب مدونة خالو بطرح مقال الشاعر الكبير


الذى كتبه بجريدة الدستور



علي خلفية الصدى الذى احدثه كتاب المدونين




الاول الذى صدر حديثا عن دار نشر اكتب وتم اقامه حفله له بمكتبة



عمر بوك ستور بميدان التحرير وسوف اعرض ردى بتعليقات



مدونه خالو احمد واشرحها لاني مقتنع دوما بأن الرأي رأي الجمهور



الذى يشاهد شيئا جديد ا يدخل الساحة الاعلامية والابداعية المعاصرة







شيء جميل



انا بشتري الدستور طبيعي وبقرأ للفاجومي





الحمد لله لكن اعتقد ان اهم حاجه ان الناس او الاشياء اللي بنعبر عنها



هي اللي تقدرنا او تفهم بواعث قيامنا بكدة

انا زى مقريت اكتشفت بانكم مبسوطين برؤية



أ-احمد فؤاد نجم الشاعر المعروف
وكلماته اتجاهكم
ولكن سيسرني ان اعرف كمدون رأي اسرتي وجيراني والقطاع الموجه له كلامي




فاللاسف هذا الرأي قد يمهني اكتر لانهم قطاع له رأي نافذ

ورغم شهادة المثقف الرائع الفاجومي الا انها تعد رؤية مبنية


علي معرفة مسبقة يعني ايه

لو نظرنا سنجد ان شاعرنا له مدونة بعنوان مكنة الفاجومي


وابنته تعتبر من اوائل رموز الحركة التدوينة بمدونة جبهه التهييس الشعبية


واصدقاء ابنته الشباب والفتيات الذين التقو به لددى بعضهم مدونات


ومواقع انترنت


فالبالتالي الراجل له رؤية مسبقة


اما ان جاء رجل من الشارع واعطيته كتابا لمدونات مصرية للجيب



فهذا بحق وهو الرأي اللي هيقوله سيكون مسار فخري واعتزازى





نعم بالطبع فرجل الشارع لا علاقة له بكيفية


تعامل الانامل مع الكيبورد رغم انه قد يكون موهوبا


ادبيا او فنيا ولكنه يظل بالمقام الاول ناقدا محايدا


استمع لرأية بأعجاب دون خوف


ورغم استمتاعي وفرحي بما قد يقوله مثقفا بحجم



الشاعر المصري احمد فؤاد ولكن لاتعطني الكلمات


المشجعه التي كتبها نفس قوة كلمات رجل عادى يسير


بالشارع فالجمهور الحقيقي فممكن ان اري قوة رأيه
بما نوجهه لهم من كلماتنا وهو ايض سيفهم بواعث
قيامنا بمناقشة بعض الاوضاع السلبيه الردئية
التي تعصف بمصر سوء بنص ادبي او مقالة سياسية
مباشرة يضع فيها خلاصة ما يره من خطط لتغيير




الحال السيء وايضا سيكون هذا الرجل الذى هو جزء


من قطاع واعي عكس قطاعات تغلب عليها الامية


الشديدة نموذجا لانسان محايد يهمه ادلاء رأيه لمن


يطلبه ويحترمه





وقد ننقذ بما نكتبه بعضا مما فقدوه وكان ينير ويبهج حياتهم


وعبارتي الاعلي هي مثل


ان يكون هناك ظلم واقع وأأتي انا ومدونين ونهتم بها

فقد يكون هناك حلا ونقوم بتنفيذه








هناك 5 تعليقات:

Ahmed Al-Sabbagh يقول...

رائع

رأيك جميل يا رامز والله

بس طبعا كلام عم نجم عننا حاجة مهمة اوى لنا

تحياتى لك

appy يقول...

بص يا رامز انا سالت ناس كتير من اللى مش عارفين حاجه عن التدوين وقالوا ان الكتاب والافكار هايله ابقى اسال انت بس على فكرة الفاجومى مش بيقعد على الكمبيوتر فهمت يعنى هو رجل من الشعب ومش بيحكم على انه كمان الفاجومى ده اكتر واحد قاعد وسط الغلابه
وابقى خلى ناس عاديه زى ما عملت انا وغيرى يقروا الكتاب ويقولوا لك رايهم
انا رديت عليك عندى

محمد الكومي يقول...

اهلا رامز


طالما فاجومي تبقى شقيق يا بوب

غير معرف يقول...

عسل ياواد يا رامز
وراى الجمهور دة اهم حاجة ذى ما انت قولت
تمنياتى لك بالنجاح والتوفيق

الشريف / جمال طة يقول...

سيبك انت واد خطير ربنا يجعلنا من بركاتك وخدنا على جناحك ياعم جدووووووووووو