19‏/09‏/2008

أليكم أصداء حملة قادمة وبقسوة أن شاء الله

أيقف يوسف والي وحيدا بين الجحيم الذى فتحه علينا والجحيم الذى سوف نفتحه عليه؟؟؟
في معرض حيرتي من الأحداث المؤسفة والكوارث المؤلمة
التي ما وجدت منفذا تظهربه الا الأجساد الكادحة لفقراء الشعب المصري المكافح
في سنوات خلت اعتقد الشعب ان توفير الغذاء من الممكن ان يكون بديلا عن الديمقراطية
ولذلك رضي أغلب فئات الشعب بما يسمي بالاستبعاد من المشاركة
وعلي أثر ابتعاد العناصر الشعبية التي لديها ارادة التغيير
والتحدث الحقيقي بأسم مواطنيها
ظهر الفساد واستشري بقوة وأصبح كوب الماء النظيف مطلبا نراه بالأحلام
وأصبحت المحاصيل الزراعية موطنا استراتجيا لعلماء اسرائيل
للقيام بالتدرب عليها من ناحية وبث السموم من ناحية وكان ما كان من اصابات
ألمت ببسطاء شعبنا المصري المناضل من اجل لقمة العيش التي استنكرها
النظام وحاشيتة ولهم الحق فقد تنازلنا عن قوله (لا) وعن الديمقراطية
والمشاركة بقوة في صناع قرارات تتعلق بمصائرنا كشعب واحد
وجاء أحد الاعوان ليقتل مابقي
من شعب كرهته الحكومة وارادت له الحرمان
ولكنه يأبي ان يعيش دون كرامتة
وسينتفض في كل زمان ومكان
فأنه شعبا أبيا مقاتلا
ولسانه سوط يخافه النظام
الكلمات لمحرر المدونة/رامز
من هو يوسف والي؟؟؟؟؟؟؟
يوسف والي موسي ميزار أحد قيادات الحزب الوطني الديمقراطي الحاكم في مصر
ووزير سابق للزراعة واستصلاح الاراضي
. خريج كلية الزراعة، لم يتزوج،ويقال ان اول مرة تزوج كان عمره 60 رشح نائبا في مجلس الشعب المصرى
عن دائرة انتخابية في محافظة الفيوم. شغل منصب أمين عام الحزب
قبل أن يعوضه صفوت الشريف، وهو الآن عضو في المكتب السياسي للحزب
. أثير جدل كبير حول مسؤوليته في عملية إستيراد لمبيدات زراعية مسرطنة.

فارس يقاتل والجراح ظاهرة والاعداء طلقاء
في واحدة من أجمل المواقف المشرفة لاحد أبناء الشعب المصري وبسطاءه
الذى ما فتر حماسهم رغم شده الالأم التي تصاحب المرض
في غمره انشغالهم بالعلاج الصعب في زمن الجوع الذى فرضه النظام علينا
بقوة الاحتكار لرجاله
يظهر خالد الصاوى مدرس اللغه العربية النبيل
والذى أصيب بسرطان الغدد اللمفاوية
يظهررغم ألالامه ليعرب من وسط المحنه عنه وعن بسطاء الوطن
الذين ينهشهم المرض واكتر كمان نهشتهم وصدمتهم خيانة الوزير الذى خان شعبا بأكمله
خالد الصاوى الذى قلده احد بسطاء الشعب الفلسطيني وسام جميل تعبيرا وتقديرا لمواقفه
اتجاه القضية الفلسطينة التي نسيناها بأمر النظام وملاعبته لنا في ارزاقنا وحريتنا
ليقول لكم حان وقت النضال رغم الأم
ويقدم لكم روشته الخلاص وهي
التحالف من اجل الوقوف بقوة خلف الدعوى القضائية
ضد يوسف موسي والي وزير الزراعه السابق
والذى يحجبه النظام الحالي عن المسأله خشية ظهور الخبايا وما تحفظه
صدور اذنابه من اسرار
ساندوا الدعوى القضية
واليكم المعلومات التي استخلصتها كمحرر للمدونة لتقفوا عليها
دعوى قضائية لمنع يوسف والي من السفر
تقدم المحامي المصري سمير صبري ببلاغ الى النائب العام يطالب فيه بالتحقيق في الاتهامات
التي تداولتها الصحف ضد الوزير السابق يوسف والي بادخال مبيدات بها مواد كيماوية سامة الى مصر
مما تسبب في رفض شحنات من الأعشاب الطبية والخضروات والفاكهة
. وطالب المحامي سمير صبري في بلاغه بمنع الوزير المنصرف من السفر الى الخارج
لحين الانتهاء من التحقيق في هذه الوقائع،
مستندا في ذلك الى أن والي أصبح مواطنا عاديا بعد خروجه من الوزارة ولا حصانة له،
وقال المحامي ان الوقائع المنسوبة لوالي تشمل تنكيله بالموظفين في وزارته
بعد شهادتهم في قضية المبيدات المسرطنةالمتهم فيها يوسف عبدالرحمن
نائب والي والرئيس السابق لبنك الائتمان الزراعي والذي يحاكم الآن قضائيا
فيما اصطلح على تسميته بقضية الفسادالكبرى،
والتي تشمل على رشاوى تقدر بمئات الملايين واستغلال نفوذ وغيرهامن الاتهامات.
وعلي جانب أخر قام حزب التجمع في أغسطس 2005
وهذا مانشرتة جريدة الأهالي اليسارية
التجمع يطالب
بمحاكمة يوسف والي
نظم حزب التجمع بالقاهرة والجيزة تجمعاً جماهيرياً أمام دار القضاء العالي يوم السبت القادم الموافق 13/8
في تمام الساعة الواحدة ظهراً للمطالبة بمحاكمة يوسف والي، وسوف يتم تسليم بلاغ للنائب العام بهذا الشأن.

والجدير بالذكران يوسف عبد الرحمن
تم تأجيل قضيه الحكم ضده ل 20 نوفمبر وهي الخاصة بالمبيدات المسرطنة
واليكم جزء من نص الحكم
قررت محكمة جنايات القاهرة، مد أجل الحكم فى قضية المبيدات المسرطنة المتهم فيها الدكتور يوسف عبد الرحمن
وكيل وزارة الزراعة السابق،
وراندا الشامى مستشار البورصة الزراعية وستة عشر متهما آخرين، إلى جلسة 20 نوفمبر القادم .
الجدير بالذكر ان هذا المدعو يوسف عبد الرحمن جشع للغاية والدليل
إن الـ 400 ألف جنيه التى كان يتقاضاها يوسف عبد الرحمن ـ شهريًا ـ
كانت كافية لتعيين 2000 خريج جامعى بمرتب 200 جنيه شهريًا !!
ويبقي أن تعرفوا كارثة د- يوسف والي الخائن لمصر
من خلال نص الرسالة
وهي
عقد تلميذ يوسف والي بمحافظة الدقهلية عديد من الاجتماعات مع مهندسي و مشرفي الزراعة بالمديرية
في بداية موسم زراعة القطن لسنة 2005 و نبه عليهم بعدم استخدام مبيد "أجرين"
الذي كان يستخدم في بداية ظهور "لطع" دودة ورق القطن في الأعوام السابقة "عهد يوسف والي"
عندما تصاعدت الأصوات المحذرة من تفشي استخدام المبيدات المسرطنة و عرض القضية على القضاء المصري،
و كانت التعليمات في ذلك الوقت شفوية،
و فجأة و بدون أية مقدمات بل و بعد فوات أوان استخدام هذا المبيد تم توزيع عشرات الأطنان
على الإدارات الزراعية بالمحافظة في عبوات تزن كل عبوة 300 جرام مسحوق بسعر 36 جنيه للعبوة الواحدة
و تشجيعا للمهندسين وعدهم بأن لهم نسبة 2 جنيه على كل كيس يتم توزيعه بشرط أن يتم التوزيع
بدون مستندات "دكاكيني يعني" في حين أن نفس العبوة كانت تباع في العام الماضي وزن 500 جرام و بسعر 35 جنيه ؟!!!!.
و بمزيد من الضغوط و التهديدات لمديري الإدارات الزراعية بالمحافظة
تم توزيع بعض هذه الأطنان على الجمعيات الزراعية التي تقوم رغم أنفها بتوزيعها أو بالأحرى
بيعها إجباريا للمسكين دائما "الفلاح" و بدون أية مستندات
في معادلة تجمع بين القهر و الفساد و الاستبداد
تتكون من المهندس المسكين الواقع تحت التهديد إلى الفلاح المسكين الواقع أيضا تحت تهديد
و المواطن الذي سيصاب بعد ذلك بكافة الأمراض السرطانية.
و في نهاية الرسالة
حذرنا هذا المواطن الشريف أن هذه الصفقة قد تنتهي في خلال أسبوعين من تاريخ 4 / 8 / 2005
تاريخ بداية بيع هذا المبيد المسرطن لفلاحين الدقهلية.
لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
أسالكم ماذا بعد لتتحركوا وتأملوا الحصول علي العدالة
وأقول قول للأستاذ أحمد بلال الناشط بحركة كفاية
فلنتحد جميعا ضد من باعوا الوطن و قتلوا شعبه
لا يستأذن عبد من قيصره حين يريد ثورة
كتب اليكم محفزا/ المدون رامز عباس فناصروه في قضيتنا ضدهذا الخائن لمصر

ومن هنا حتي العيد لن اكتب رغم ما عندى من تغطيات

هناك 8 تعليقات:

ريمان يقول...

ايوة كده يا رامز

ورينا الشغل الجامد

ربنا يوفقك يا رب

مختار الجندى يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
مختار الجندى يقول...

اعتصر هذه المرض اللعين امامى الكثير ممن ماتوا يتألمون ويصرخون ويوسف والى يعيش ويتمع .


ادعو الله على كل من تسبب فى ذلك ان يموت بنفس المرض

بنت الاسلام يقول...

متضامنين معاكم في الحملة ان شاء الله

ومجهود رائع منك يارامز حقائق ربما اعلمها لاول مرة

ونعم ان لم يحاكم في ساحة القضاء وهو داخل قفص الاتهام

ان لم يعاقب علي كل من اصيب بهذا الداء اللعين بسبب جشعه وخيانته

فلنحاسبه نحن وبلا رحمة

لانه لم يرحمنا

استمر وكلنا معاك ومع الاستاذ خالد الصاوي شفاه الله من هذا الداء اللعين

تحياتي

بوب سبستيان يقول...

الصاوي لن يموت ما دامت دعواته مستمره ويتبناها الشرفاء من أمثالك

معك يا رامز يدا بيد

ولن نخذلك ابدا

Beram ElMasry يقول...

ان كنت ممن يتذوقون الشعر العامى والزجل ، ارجو زيارة مدونتى والتفضل بالنقد والتعليق ، فالنقد كالنصح ، والدال على الخير كفاعله
كلنا نقدس مصر ، ولكن اليس من حقنا ان نغضب اذا ما انحرف المسار

غير معرف يقول...

نحن معك يا رامز ومع تحمسك الوطني الشريف

الشريف / جمال طة يقول...

الى عبدالله بن عبد العزيز ملك السعودية
انكشــــــفت وانفضحـــــــــت متاجرتكم بالاسلام والشرع
والكذب بالقول عدل أبناء عبد العزيز
والحقيقة أن تقــــولوا ظلـــــــــم أبنـــــــــــــــاء عبد العزيز
فـى الشرق ألأوسط لكــــل من يقع فى أيديهم
لــــو أن فاطمة بنت محمد سرقت لقطعت يدها
ولكن أنتم لأن السارق سعودى فعفوتم عنه وأعنتموه
ولو تعثرت بعير فى الشام لسئلت عنها يوم القيامه
ولكن أنتم لونهبت أموال المصرى والغريب فهذا حقا يكفله نظام
العبودية بالسعودية والمسمى بنظام الكفالة المقيت
والى القارىء والزائر العزيز تصفح كامل مدونتي لتتعرف على
الفضائح