19‏/04‏/2009

فتيات ونساء من مصر يجيبون علي السؤال؟؟؟

فتيات ونساء من مصر يجيبون علي السؤال؟؟؟
هل تتعمدين إرتداء ملابس مثيرة لإغراء الشباب؟؟؟!!!
فتيات ونساء من المحلة الكبري عن التحرش وأسبابه يتحدثون
إستطلع أرائهم المدون/ رامز عباس
لإن المطالبة بالإمان لكل أنثي مصرية تتجول بالشوارع
بات شيئاً لاغني عنه في مجتمع يعج بالبطالة والفقر والعنوسة
ولإن ختان الإناث والتحرش بالإناث
وإغتصاب النساء والفتيات جريمة عنف ضدهم
وتحدث وسط مجتمع ظل يتشدق بالتقاليد والحفاظ علي كرامة الأنثي
وإذا تصاعدت أصوات الإحتجاج علي ذلك الظلم المستمر ضد المرأة
يتم علي الفور إتهام الضحية بإنها المتهم
وبإن المجني عليها هي الجاني ويسوقون الأسباب التي منها
أنها تتعمد إغراء وجذب الشباب وكأنها عاهرة
لا هم لها سوى عرض مفاتنها
لذلك قامت مدونة رامز عباس
بإستطلاع أراء لعينة مختلفة من السيدات والفتيات
ليجبن علي تلك الأسئلة الحرجة وهي
1- هل ملا بسك لها علاقة قد تدفع أحد للتحرش بكي؟؟
2-لماذا لا تشاركين في تظاهرات
المطالبة بقانون تجريم التحرش للحفاظ علي كرامة الفتيات؟؟
3-هل برأيك تتعمد الفتيات إرتداء ملابس مثيرة
بغرض إغراء الشباب الذين يندفع للتحرش بهم وحجتهم
في ذلك الهروب من شبح العنوسة؟؟؟
في البداية تقول أ/مايسة جعفر
(مدرسة إقتصاد منزلي بمدرسة ثانوية للفتيات)
هذة الظاهرة الدخيلة علي مجتمعنا بهذا الشكل لم تكن جديدة
ولكنها مبالغ فيها أنا أم وزوجة وجدة
وأنثي مرت بكل مراحل الحياة في هذا الوطن
وهذة الأرض الطاهرة لم أتعرض لهذا الموضوع إطلاقاً
ولا مرة واحدة في حياتي لماذا؟؟؟؟
أولاً أحترمت نفسي في اللبس وأسلوب التحرك
والتعامل مع الناس رغم أن مرحلة الشباب في الستينات
كان فيها موضة الميني جيب والميكرو جيب وأيضاً البنطلون
والشورت والبلوزة القصيرة والبوت
وكل ما هو موجود الأن من موضة
بل هذة الأيام ظاهرة الأحتشام والحجاب والنقاب
منتشرة أكثر من أيام شبابنا
ظاهرة التحرش كانت تكاد لا تكون محسوسة في المجتمع
الإ في حالات لا تصعد إلي النشر بالجرائد
ومن الأسباب 1- الأعلام والإعلانات المثيرة2
- الأنترنت والإتصالات الحديثة جعلت المجتمع والعالم قرية
صغيرة جداً والاخبار بقت لحظية في كل العالم
3- إنتشار الكمبيوتر بين شبابنا في ظل عدم رقابة
مع البعد عن الدين إلي حد كبيرأدى لتبادل شبابنا لأفكار جديدة
وموضوعات متفتحة جداً تفجر الإثارة بينهم
نهيك عن الفتيات بالفيديو كليب والإغاني الخليعة
كل ده خلي غرائز الشباب مشتعلة
وتضيف رغم إن الأنسان يتحكم في غزيرتة
عكس الحيوان الذى لا يلومه
أحد علي ممارساته لان العقل هو الفرق بين الإنسان والحيوان
وعلي كل شاب وشابة إعمال العقل في تمييزهم للحلال والحرام
ده هيخلي مجتمعنا راق وكل الناس تسمح
بحريتها وحرية الأخرين بلا تعدى علي حرية الشارع والبيت والأسرة
وبدعو الجميع للتفكير معاً نحن كمجتمع ونحن مصر
ونحن المصريين مسلمين
ومسحيين مسئولين مسئولية كاملة عن هذا المجتمع
نحترم أنفسنا يحترمنا مجتمعنا
لنعش بلا تحرش هذة الكلمة السخيفة الدخيلة التي لم نكن نتقبلها
الإ من غير الإسوياء فقط
بينما تقول نهال أبو العنين بكالوريوس تربية قسم رياض أطفال
بالنسبة لوجهه نظري
إن نسبة كبيرة جداً من الفتيات يرتدون الملابس
بهدف شد انتباه الأولاد اليهم والبعض الأخر يسيرون وراءالحرية
وهذا يبعدنا تماماً عن الدين وربنا يكون في عون الشباب
لان الشباب لا حول لهم ولا قوة ولكن عندما تجد البنات أن
الشباب غير مهتم بهم وأنهم يغضون أبصارهم
فسوف تتحل المشكلة بنسبة كبيرة وأن تتوعي الفتيات بإن ذلك
يغضب الله ورسوله
وتضيف نهال بالنسبة للملابس فهي لها العامل الأكبر 90%
التي يرجع الشباب إلي التحرش
وأصبحت معظم ملابس البنات كلها إغراء
ولذلك فإن البنات التي تلبس ملابس خليعه تتعرض للتحرش
والعكس صحيح فإن البنات التي ترتدي ملابس
محتشمة لا يتعرضن للتحرش
*****
هذة هي أراء بعض من نساء وفتيات هذا الوطن العزيز
تتفقون معهم وقد تختلفون ولكنهم شعاع أمل في زمن الإنحراف
****
أنت كمان او أنتي لو حابب تقول رأيك عندك التعليقات
ركز وبدون أخطاء أملائية انت مين ورأيك إية

هناك 5 تعليقات:

ماما أمولة يقول...

ازيك يا رامز

ماشاء الله عليك

دا رأيي من الأول اللي خالفت بيه رأيك (مش مهم تلبس ايه)

لا مهم زي رأي من استطلعت رأيهن الذي احترمته

وكمان طريقة الكلام

حتى الكلام يارامز لازم يكون من غير دلع زي ماقال ربنا عز وجل

( فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلًا مَّعْرُوفًا ).

كل حاجة بحساب يارامز

ربنا يهدي المسلمين اللهم أمين

aboood يقول...

كيف اخبارك يارب تكون بصحة جيدة
انا اليوم فى القاهرة والله عشان فى ندوة عملها دليا ذيادة وكان لازم احضر عشان امضى الاستمارة كعضو فى المنظمة انا والله كان معى الاب توب بتاع دليا وبعدين دخلت على النت لقيتك عامل موضوع جميل عن التحرش نزلتة
انا اسف والله عشان نشرتة من غير ازنك
مع خالص تحياتى ليك بمزيد من التقدم والتوفيق... انا عارف ان انتا زعلان منى بس انا والله غصب عنى يارامز ... ظروف شغلى هى اللى بتحكم عليا ... ومتفكرش انى رايح لدليا مخصوص لا والله هى كدا جت صدفة مش اكثر

م/ الحسيني لزومي يقول...

حبيب قلبي رامز
انا قريت تعليقاتك عند نواره وهجومك الشديد علي الاخوان والراسمالية...
انا مستغرب من رجل مثلك بيحاول ان يثقف نفسه في القانون زي ما قلت في لقاءات كثيرة وصاحب قضيه بيفكر بمثل هذه الطريقه وبيصادر حق الاخرين في مشروعهم فإذا كان النظام الاشتراكي في مصر فشل ذريع وها هو النظام الراسمالي يفشل ايضا فشلا ذريعا ( مش حتي يمر بكبوه) يبقي إذا العيب في الشعب مش في النظام العيب فيا وفيك قاعدين ننظر فقط ...هل استطعنا ان نؤثر في الشعب بان يتمسك فقط بحقوقه القانونية ولا اقول ان يثور ...ان الاخوان دفعوا وما زالوا يدافعوا عن مبادئهم التي قد نختلف او نتفق عليها لكن اين نحن....النظام يا صديقي لا يخاف من رامز او الحسيني او كفايه او 6 ابريل ولان هذه جزر منعزله رغم كونها تكاد تكون متوافقه في المطالب النظام يخشي اي تجمع ونحن فشلنا ان نكون هذا التجمع ونساعد النظام في هدم الاخوان وهم يربكون النظام ولو مفيش الاخوان كان نصيبهم من القمع يكون ليا وليك ولكل مصري يقول الله تعالي في كتابه العزيز " ولوشاء ربك لجعل الناس امة واحدة ولا يزالون مختلفين ولذلك خلقهم " يقول المفسرون اي للأختلاف خلقهم اي ان ارادة الله ولحكمه هي التي شاءت ان يكون هذا يساري وهذا يميني هذا اخواني وهذا غير اخواني....وبدلا من ان نسعي جميعا لنقف وراء نقاط الاتفاق نظر ننظر الي البقع الرمادية والسوداء في اثوب حراكاتنا الوطنية ولا نري سواها ...ان القوي المعارضة من اقصي اليمين الي اقصي لا اليسار لاتختلف حول هذه المطالب.
اطلاق الحريات
حرية تكوين الاحزاب
تبادل السلطة
اشراف القضاء علي الانتخابات....الخ
فلماذا لاتلتقي هلي هذه المطالب وعندما نصبح في مجتمع ديمقراطي حقا ويستطيع الدفاع عن مكتسباته نترك الاختيار للشعب ونرضي بقراره دون وصايه عليه من هذا او ذالك اوحتي نذهب الي رفاهية الفرز بين القوي.

م/ الحسيني لزومي يقول...

اخي وحبيبي/رامز
ابدا لم ولن تهتز صورتك في نظري فانا من المعجبين بخطواتك العمليه فمثلا لا يمكن ان انسي زيارتك للاخ/ خالد الصاوي ولا مشاركاتك في الوقفات الاحتجاجية ولا نضالك من اجل قضيتك.
اما بخصوص الاخوان:
1- انا لم اقرأ في ادبياتهم ولم اسمع من قياداتهم انهم قالوا يوما " اننا جماعة المسلمين" ولكنهم يقولون انهم جماعة من المسلمين والفرق هنا شاسع.
2- لم اسمع ولم اقرأ انهم قالوا ان اجتهادهم او مشروعهم هو الاسلام ولكنهم يقولون انه اجتهاد بشري قابل للخطأ والصواب ومن الممكن ان تكون هناك اجتهادات اخري تتحدث عن مشروع اسلامي ايضا...... ومن هذا المنطلق يجب ان يكون في المجتمع جماعات اسلام سياسي اخري لها اجتهادها ومشروعها الاسلامي وللاسف حينما ظهر حزب الوسط تحت التاسيس والذي يختلف مع الاخوان في الرؤية لم نجد من يشجعه وكأننا نحكم علي الاسلام بان يظل داخل الزوايا والمساجد مع ان الاسلام دين ودولة واقصد هنا دولة مدنية.
3- لماذا نصر علي انهم يحتكرون الاسلام وما قالوا هم ذلك وما ظهر اجتهاد لمشروع اسلامي من غيرهم وهل الاسلام سلعة تبتاع او تشتري ...انه نظام حياة كامل وشامل فيه الثوابت التي لا تتغير مع الزمان او المكان وهي قليله وفيه الكثير من المتغيرات التي تخضع لظروف الزمان والمكان والمصالح المرسلة.
4- هناك فرق بين الخلاف والاختلاف وهي ثقافة يفتقدها الكثيرون فالصحابة كانوا يختلفون ولكن في حدود القواعد الشرعية والادبية انظر الي رسول الله والذي اراد ان يعقد صلحا مع قبائل غطفان لانه راي ان العرب جلهم خرجوا لحرب المسلمين في غزوة الخندق فاراد ان يخفف من الضغط علي المسلمين بهذا الصلح المجحف وقد كان علي ثلث ثمار المدينة لقد رفض الانصار هذا الصلح وقالوا للرسول اذا كنا لم نعطيهم شيئا ونحن في الجاهلية انعطيهم بعد ان اعزنا الله بالاسلام.ولم يتم الرسول هذا الصلح نزولا عن رغبة المسلمين .هذا هو الاسلام دين ودولة .
- اذا كان هناك فريق يري ان الاسلام دين وفقط فليس امامنا الا ان نحترم رايه ولكن ان يري البعض هذا الراي ويخشي ان يعلن عنه او يعلن عنه بمهاجمة فصيل يري ذلك فهذا خطر ...علينا ان نقدم مشروع اسلامي مختلف اذا كنا نري ان مشروع الاخوان غير صالح...والاخوان ليسوا حجة علي الدين ولكنهم بشر يصيبون ويخطئون وليس علينا التفتيش داخل النوايا.
دمتم بخير

تلميحاتى - يوسف الشافعى يقول...

يارامز التحقيق جامد اوى
وانت كل يوم بتثبت ان ليك ملكات خاصه وبتحاول تنميها وتكبرها افضل مننا
اما بالنسبه للاخ حسين لزومى فياليت يجيبنى انا اردنا بجماعه اسلاميه سياسيه
هل يقبل بباقى الفصائل والاطياف الاسلاميه بان تكون لها بعد سياسى
وكذلك المسحيون بطوائفهم وهل سنقبل بتمويلهم من الخارج وان يكونوا كيانات فى مصر ونعمل على تقطيع مصر الى دويلات كلا له انتمائاته