24‏/08‏/2009

هذا ما نناضل لأجله كمسلمون


هذا ما نناضل لأجله كمسلمون
بقلم/ رامز محمود عباس
22/8/2009

لنفترض معا أن كاتب السطور معادى للإسلام ويستتبع عداءه لتلك الديانة السماوية

عداءه لأتباعها حول العالم

ولكن ليس بإستطاعتنا أن نتحرك خطوة واحدة في معركة تكفيره

الإ اذا وضعنا إحتمال أنه قد يكتب سطوره بدرجة إنصاف تصل لـ 99% مستنداً لقاعدة أخلاقياته الإنسانية

التي قد يكون مفطوراً عليها أو إكتسبها في حياته
أما الحقيقة الحادثة أنني كاتب مدين بالأسلام عقيدتي توحيد أله واحد لهذا الكون بإستطاعته تدميره

كما بإستطاعته تعميره كل شيء مرهون ومرتبط بمشيئتة المستقلة وعظمته الكبري.
كمسلم يحتم علي أن أكافح سلبيات المسلمون قبلما أتقمص دور الداعية للتبشير بإيجابياتهم
وأبشر بسماحه دينهم فماذا عن تلك السلبيات وهل هي خطيرة؟؟؟
ولنقل أنها منتهي الخطورة فإجابتي علي ذلك السؤال الأخير تفسح لنا المجال لرصد السلبيات

ثم جمع عنصرها المشترك وهو جمع المال بإي طريقة وما يستتبعه من إيذاء
لمشاعر الأخرين والأعتداء علي حقوقهم فماذا عن جمع المال..

أنه جمع متوحش يبدأ برجال أعمال يستغلون فرص السوق متسترين بالليبرالية الأقتصادية

متناسين الأمال المشتركة لبني وطنهم الفقراء ثم ينتقل لطبقة أخري وهي الطبقة الوسطي

بما تشمله من أطباء ومهندسين ومحامين ودعاة دينيون إلخ...

أنهم يستغلون الحاجز النفسي الفاصل بين الترغيب والترهيب لدفعنا لدائرة توتر

تفقدنا كل التركيز فنسقط بسهولة في شراكهم ومن تلك الطبقة

خرج مؤسسو جمعيات العمل الأهلي والخيري ومعهم أبنائهم الذوات(الفرافير)
لينفسوا غضبهم من حالة المعيشة تلك علي أفراد أخرون...

وفئات أخري أقل عجز منها فالمعاقون ومنهم الصم والبكم أهم فرص الأستغلال المتاحة

بسهولة من جانب هؤلاء
رغم ذكائهم(أى المعاقون)
ولكنها الحاجة للمال لكل من الطرفيين...

جمع المال هو ما يتقاتل عليه المسلمون مصدقاً لقوله تعالي(ويحبون المال حباً جماً)

هكذا جاءت التأكيدات الألهية لتكشف دخيلة أتباع أعظم ديانة أرسلتها السماء إلي الأرض

ديانة تدعم العدالة الأجتماعية التي فشل البشر في تطبيقها حتي الأن
جمع المال هو منطلق دفع الكثيرون لتبني قضايا وأمور يجهلونها

ولا يفقهون أبسط معلوماتها المتعددة .. للتتقاتل فيما بينها للحصول عليه
جمع المال هو ما دمر تجاربنا الحزبية ولنأخذ مصر مثالاً وسوف نجد أن الأحزاب باتت خاوية

علي عروشها الإ الحزب الوطني الذي يدعم أعضاءه من إمتصاصه لدماء هذا الشعب..
ولندقق النظر في تجربة الترشيح للرئاسة عام 2005 أخذ كل مرشح نصف مليون جنية مصري

لم يفعل بها شيئا ولم يعيدها لخزانة الدولة فذهبت النتائج لمحتكر الكعكة الأساسي منذ بدء اللعبة ..

نحن مسلمون سوف أفترض ذلك ولكننا للمال مناضلون وهذا مؤكد ..

هذا الإتهام كفيل بتكفيري لعدائي الظاهر لكم فقط أيها المستغلون وإن كنتم أيضا مسلمون

فحربي ضد الأستغلال تبحث فقط أين هو الأستغلال
وجمع المال واللهث المادى يقينا هو محرك خطير لكل أنواع الأستغلال

فكفي نضالاً لأجله بالله عليكم فأنه وسيلة وليس غاية

هناك 9 تعليقات:

خالد فوده - Khaled fouda يقول...

انت بقي ابن محمود عباس 01685252

Israa El-sakka يقول...

أنا أؤيدك في نقاط كتيرة ..في فيديو للجفري أعتقد أنه مهم أنه يتسمع http://www.youtube.com/watch?v=hkatQK7StWk&eurl=http%3A%2F%2Fstories-from-my-life.blogspot.com%2F&feature=player_embedded#t=135 عجبني كلامه العقلاني جدا

سلام عليكم و رمضان كريم

مصري جدا يقول...

مش فاهم حاجة خالص

انتا بتدور علي عيل تاية

اسمة الضمير بن اخلاق

مش كدة

ستيته حسب الله الحمش يقول...

اتفهم تماما ثورتك الداخلية
اتفهم حبك للحق والخير وتطبيق الصحيح بما يرضي الله وليس بالشكل المظهري الحالي
اتفهم تعليق هاني
انت بتدور على واحد تاه من زمان
عاوز الناس تبطل استغلال؟
امال هم بيعملوا حاجة غير الإستغلال دلوقت؟

تحياتي وربنا يصلح الحال

mizohart2010 يقول...

المفروض اننا مسلمين لكن للاسف العيب فى كل انسان عارف و ساكت فى كل امام شايف و مبيتكلمش حسبنا الله و نعمه الوكيل

أم مالك يقول...

الابن الغالى
والغالى جدا والله كلامك فى التعليق
عندى هو اللى تاج على راسى
ووسام على صدرى
وبالنسبة للبوست فتعليق استاذ
هانى وستيتة كافى
وربنا يرحمنا برحمته
تحياتى

ماجدة الصاوي يقول...

رامز انت عايز تقول الحق والحق اللي قلته واضح وبشدة
يابني ماهو فتنة امة سينا محمد في المال وقد تحول هؤلاء لعباد المال
ايه الحل يعني لازم اللي زيك يقول ولازم ما يكونش فيه خوف ولا قلق
لانه العمر واحد والرب واحد لكن مؤكد المسلمين ضيعوا دينهم وباعوه
حقولك ايه وجعت قلبي اكتر ماهو موجوع
ولكن العزة جاية بس بقدرة الله وحده مش بشطارة حد لما يكون فيه اللي يستاهلها بجد


ماجدة الصاوي

فشكووول يقول...

السلام عليكم رامز عباس
المشكله يا رامز انه عندنا فى مصر كل القوانين الاقتصارية معطله ولا تعمل وليست لها آلية للعمل

فالسوق يتحكم فيه بضع عشرات فقط من الناس ويتحكمون فى كل شيئ بدءا من الابره وحتى الصارخ لذلك تجد قوانين السوق لا تعمل ولو بربع كفائتها

والليبراليه بكل مسمياتها هى الحل الامثل للسوق المصريه وللسياسه وللحياه فى مصر بشرط ابعاد المحتكرين لكل شيئ للتصدير والاستيراد والسياسه وكل المحتكرين ربنا ياخدهم وبعدين نلاقى كل حاجه بتشتغل صح

الحمد لله النت عاد الى وانا الان امر على كل الزملاء اعيد عليهم بمناسبة رمضان

كل عام وانت بخير وسعاده

حوراء المقـدسية Jerus Nymph يقول...

المال هو افة امة محمد عليه الصلاة و السلام , لذلك فلاجل المال اعترف ذلك الراعي لسيدنا عيسى بسرقة الخبز
و لاجله قتل اللصوص صديقهم و اقتلهم حينما اكلوا غذائه المسموم ...
المال فتنة , لا شك في هذا ..
بارك الله فيك اخي رامز