16‏/08‏/2009

ونفـــــــــذ الجـــــــــــــل

ونفــــــــــــذ الجــــــــــــــــــــــلدى صورتي وأنا بستعمل الفقيد قبل رحيله




بقلم /رامز عباس


ليس مؤلماً ذلك الأستيقاظ المبكر الذى إعتادته مؤاخراً لظروف تتعلق بمدى الإنتظام بالعمل
بقدر ماهو مؤلم رحلة البحث عن بضع مساحات من كريم الجل لإغراق ذلك الشعر الفوضوى الثائر
قالت أمي التي أعتادت أن تشيع التوتر الدائم في منزلنا البسيط
عن ماذا تبحث يا مزعج الدار!!!!
فبادرت صارخاً نفس تلك الصرخة التي أطلقتها عند قدومي لهذا العالم القاسي الظالم الذى حرمني من الجل،،،
وقلت لها بلهجة المتسائل الشكاك أين عبوة الجل يا أمي ؟؟؟
ألم أضعها أمس وأنتي تنظرين علي حافة الحوض
(حوض بيتنا هو بسيط مثل البسطاء في وطننا مش حوض البحر الأبيض المتوسط يعني)
فقالت لي أمي التي تتميز بجانب إشاعة الفزع والتوتر حنية في إلقاء الصدامات
الجل خلص يا أبني قالتها بطريقة من يتشفي في عاشق فقد معشوقه
فدارت بي الأرض فسماع تلك الكلمة لايعادلها سوى موت قريب ثري
بإستطاعتي مواصلة النواح عليه لقاء جزء من التركة،،،
الفارق أنني لم أغب عن وعيي كالمعتاد في الأزمات فقد أدركت أنني كنت مخطئاً في حق شريك العمر
صديق الشعر صانع اللمسات الجميلة ما بين تفريق وترجيع شعيراتي الثائرة دوماً بحثاً عن حرية غير مشروطة
أو الوقوف بمظهر علي غير رغباتها ليعجب الأخرون بإناقة ومظهر كاتب السطور،،،
لم أشعر بإن روحي قد عادت لي الإ بعدما قالت لي أمي أذهب الأن لعملك وعند عودتك
يمكنك حينها إستضافة عبوة جديدة بمنزلنا تشترتيها من حر مالك فظلت فرحتي سارية وستظل ،،
أما أنت يا شعري فأسفي لك فرغم حقك في الحرية ولكنك في جسدى ولي عليك حق الأعتناء بك
فثور وفق ما تقتضيه ظروفك ولكنني رغم نفاذ الجل سأتيك بوافد جديد(أقصد عبوة جديدة)

وحزنت مر الحزن حتي بكي قلبي معي تأليف رامز عباس


أنا لله وأنا إليه راجعون ،،،،

عودة للتشرد والنكش(منكوش الشعر) بعد رحيل الفقيد


اللي تحتها صورتي وأنا أواسي نفسي بعد أنتهاء أجل الفقيد

وصعود أخر قطرة منه لشعري الذ أصبح يرثي له



كلماتي لرثاء الجل---رامزعباس

ويأسفي عليك يا حبيبي

يا من جعلت شعيرات رأسي جميلة

نفذت من زجاجتك القصيرة الأمد

فصرت في صباحي الباكر مصارعاً لعواصف الحيرة

وقلت كيف لي أن أذهب لعملي البعيد

فمظهري سيجعلني محط سخرية وسيرة

فيأسفي عليك يا حبيبي

يا فقيداً كان سنداً للرجولة

فالعيب مني فأنا ذلك المسرف الكسولاً

فيأسفاً فات آوانه للقبولاً

هناك 4 تعليقات:

غير معرف يقول...

بجد يا رامز الموضوع تحفه جاااااااامد جداا انت تنفع مخرج جااامد جداا اّ_ بنت عمته رامز ا

آيوشة يقول...

هههههههه كل ده علشان الجل هو عزيز لدرجة دى بيقولوا الجل بيوقع الشعر كام سنة وهتلاقى شعرك مفيش هتتاكد ان شعرك عزيز عليك اكتر من علبة الجل
بوست جميل جدا ودمه خفيف :)

رامز عباس يقول...

هههههههههههه

بس انتي تعالي ومش هنبخل عليكي باي ضحكة



مش عارف انهي مدونة ليكي اعلق فيها

mizohart2010 يقول...

ههههههههههههههه
ربنا يعوض عليك ياغالى
و يوعدك بالجيل المستور