24‏/05‏/2008

عن الثقة والصداقة_القراءة وعدة أشياء أحدثكم

كتب _رامز محمود عباس

صرح أحد كتاب السناريو الامريكي علي لسان بطلة الفليم الذى عرض مؤاخر

عن فكرتة الخاصة


وهي(البطلة لاخري معاها في نفس المشهد )

ما هذا لم يكن لذلك الممر وجودا بالكتاب



البطلة الاخري تجيب


(أنا لا أؤمن بالكتب فالاخرون يكتبونها ويتركون لنا نحن التفسير)



نعم تلك هي فكرتة الخاصة التي سعي لتسويقها دراميا


مثلها مثل العديد من الافكار التي يريد الغرب لنا ان نفهمها


في حد ذات هذا الموقف سيتأثر الملايين من المشاهدين


وتهتز ثقتهم بالكتاب والقراءة وسيصبح الاعتماد الاخلص لهم


في شئؤن حياتهم هو ترك القرارت لتفسراتهم وأهؤائهم



اعتمادا علي فكرة خاصة زرعها كاتب قصة امريكي


يقول طالما لاجود للممر المجوف بالكهف موصوفا بالكتاب



اذن فالكاتب كاذب وبالتالي لاثقة له او لا اعماله



وباهتزاز تلك الثقه يضيع مجهود كتاب عمالقة يجتهدون في



رسم ووضوح ابحاثهم وكتابتهم واعمالهم المختلفه




وهذ الامر من وجهه نظري خطيرة لانها تأتي في ظل فراغ



عام لاعمال متميزة علي المستوى الادبي لان البعض(حقيقة واقعيه)



لا مصداقية له عند الناس



فبعض الكتاب يفعلون امورا تهدم صورتهم وهيبتهم ووقار ما يكتبونه




فيصبح الناس بين اثنين



الاول_ لما كلف نفسه س بكتابه مقاله هذا وانت تعلم انه لم يذهب


فعليا لتغطيه الحدث



الثاني_ اتريد التلميح بانه كلف نفسه عناء ولاتظن انه لاحقيقه


لذلك الموضوع




الاول_ نعم يحدث فانه يتكلف باثارة ما هو ليس من الحقيقة بشيء



وسيستفيد حتما كما هو معتاد



(اسف للصيغه الحوارية التي اعتمدت كتابتها بنفسي دون اقتباس)


اذا المتضرر كما شاهدتم هو المواطن القاريء العادى




اهتزت الثقة لدى الاول وسوف تهتز بالاقناع والدلائل


التي سوف يسوقها الشخص الاول حتما للشخص التاني



انقاذا له من كتابات وصحف ومقالات كاذبة تضيع وقته



(باحدا كاتب بجريدة النبأ الوطني المصرية عاتب

علي مدير تحرير احد الجرائد


لنشر الصحفية لموضوع وبعد الكشف اتضح


فبركته بالكامل


وان احد مديروا الامن لم يدلي بتصريح لها كما نشرت



وهذا ايضا ما فعله كاتب بصوت الامه مع محررة من جريدة البديل


الناطقة بلسان اليسار المصري


وهنا اقول ان الكتاب هام والقراءة هامة رغم تداخل عناصر تسيء



بتكاسلها وانعدام ضميرها المهني وقله ثقافتها باهتزاز الثقة



وانقل مقتطف من مقال عن اهمية الكتاب



هذه الكلمة متكررة دائماً :


" أنا لا أحب القراءة .. لا أميل إليها .. تصيبني بالملل .. أشعر بالإرهاق " ونحو ذلك من الأقوال



، وهنا نضع لحل هذه المشكلة بعض النقاط :



أ- تذوق وأزل حجاب الوهم




بعض الناس يريد أن يطبق النظرية الخاطئة التي تشاع عبر الأفلام والتمثيليات



وما يقولونه " الحب من النظرة الأولى



" ، يريد أن يحب القراءة بمجرد أن يرى الكتب أو المكتبة !




وهذا أمر يخالف طبيعة الفطرة البشرية ، وطبيعة الواقع الذي يستند إلى الأمور المحسوسة و المادية





فالحب من أولى نظرة ، نظرية خاطئة كاذبة في كثير من الوجوه ،


ولا تكون إلا في حالات نادرة ،


وأقول مثلاً الطعام أو الأكلة الغريبة أو الجديدة على الإنسان ،



لا يستطيع أن يمتنع منها بمجرد




أنه يقول لا أحبها ولكن في الغالب أنه يبدأ بالتذوق حتى يستطيع أن يحكم







وما يعلم أن القراءة عكس ذلك ، فكثير من الأمور يحول بينك وبينها أوهام خاطئة




، فأنت أحياناً لا تتعامل مع شخص لأنك سمعت عنه قولاً أو كلاماً ،



لكنك لو أزلت هذه الحواجز ، وهذه الأوهام وتقربت ستكتشف هذا الشخص



.وهذا الكتاب جدير بأن يكون بينك وبينه صلة ومودة ،




وتنتفع به وتستفيد منه لا الصد وإغلاق الباب ،




ولكن إزالة حاجز الوهم ، والقرب والممارسة والتجربة .

المقاله اطول للغاية كتبتها استاذة عراقية وهي من اصدقائي

الافتراضيين عبر صفحات الانترنت واعتذر لكون المقطفات

قد تكون غير متناسقة

الصداقة شيء رائع احبة واجلة للغاية

والكلمة الحلوة تاج من غيرك علي رأسك طبعا

وقد يكون العصر بمشكلاته وسرعاته هو احد اسباب

وجودنا بلا صداقة حقيقة

انظروا لهذى الكلمات واحكموا شخص كتب لصديقة

الي صديقي الذى يبغي خير البشرية وعاشق للحرية

احبه كما هو ويحبني كما انا نستطع بداهه ان نقول انها صداقه

متينه وفعلا واذا نقصتها بعض الاجزاء فسوف يستكملونها

وهذا هو الاهم التفاهم ومزيد من الحب المنزوع منه حب المنفعه

لقاء المدونين بمكتبة عمر بوك ستور

في كلمات

احمد الصباغ هو خالو الذى يجمع العائلة كلها

هو الخال الذى ينتقل بحرية كبري فلا يتحرج

لانه الخال والصديق

أشرف توفيق شاعر متفاني لتوصيل الكلمات الرقيقة

انسان متواصل ويجيد الترحيب

احمد علي عيل مصري اصبح ابا ورجلا له

مكانه بين اخواته المدونين

احمد الجيزاوى صديق متميز يذكرك بخير

ولا يتنكر لك ونسأل ان تكون صداقتنا كلها

حقيقية

الجعفري واليعقوبي هتقف معاهم كدة كدة

لكن تحس شويه بالغربة وافتقاد اخ واخ تاني

ايناس لطفي اخت كبيرة محبه للفكر الحر

تسمعلك وبنفس الوقت بشعور الاخت تصححلك

لو فيه غلط

يوسف المصري

مدونه الساعه 6

انسان هاديء ويعشق الحقيقة

وميحبش اللف والدوران

احمد الشمسي مذيع بأذاعه حريتنا

انسان بجد يتعب لو حس انك محتاجله

احمد سكر طيب وسكر

والي كل اللي عرفتهم وتعذر بسبب

فقداني لسمعي معرفه اسمائهم

وكل اللي كلمتهم وكل اللي كتبت الان عنهم

دى كلمات لاشياء لمستهم فيكم

ويارب كلنا نبقي عند حسن ظن بعض




هناك تعليق واحد:

shamsy يقول...

رامز ..انت واحشنى جداً بجد أنا اول مرة أقرأ الموضوع ده .. شكرا يا رامر علىالكلام الجميل بتاعك ..
على العموم ده اللينك بتاع المدونة بتاعتى

انا لسه مبتدأ

ياريت تقولى رأيك

وأتمنى أشوفك على خير

http://ahmedelshamsy.blogspot.com/